fbpx
الحدث

إعتداء الإعلام الفرنسي العمومي على الجزائر لا يمت بصلة لحرية التعبير

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية للمجلس الشعبي الوطني, عبد القادر عبد اللاوي, اليوم الاثنين, أن اعتداء الإعلام الفرنسي العمومي على سيادة الجزائر “لا يمت بأي صلة لحرية التعبير”.

وقال السيد عبد اللاوي في كلمة له خلال جلسة عمل جمعت أعضاء اللجنة التي يرأسها مع كل من وزير الشؤون الخارجية, صبري بوقادوم, وكاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات بالخارج, رشيد بلادهان, أن “البرلمانيين الجزائريين يرون أن تواتر الاعتداء الاعلامي من طرف المؤسسات الإعلامية العمومية الفرنسية لا يمت بأي صلة لحرية التعبير أو حق إثبات رأي في المجال العمومي”.

وأضاف أنه “عندما تنخرط جهات إعلامية عمومية فرنسية في حملة متواترة على سيادة بلدنا, فهذا يقتضي ليس فقط من البرلمان, بل من كل جزائري أن يعبر عن سخطه واستنكاره ورفضه”. واعتبر رئيس اللجنة أن “عقد التاريخ قد تعمي قلوب البعض وأوجاع الهزائم قد تعمق الضغينة بين الشعوب, إنما جرائم التاريخ ضد الإنسانية لا تتقادم وستنقل لا ريب إلى الأجيال وستعرف أجيال فرنسا ماذا فعل أجدادهم بالشعب الجزائري”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: