fbpx
الحدث

استراتيجية جديدة للتكفل بالطلبة الأجانب

أطلقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إستراتيجية جديدة تضمن التكفل “الأنجع” بالطلبة الأجانب. الذين يزاولون دراستهم بالمؤسسات الجامعية الجزائرية. وذلك بغية إعطاء “مرئية أكبر” لنظام التعليم العالي والبحث العلمي في الجزائر.

وحسب وزير التعليم العالي، كمال بداري الذي أشرف على مراسم يوم ترحيبي لفائدة طلبة أجانب تحت شعار “ستيودانت مرحبا داي” (Student Marhaba Day. فان هذه الاستراتيجية  ترتكز على عدة برامج “استراتيجية وعملياتية”. من بينها “تحسين استقبال وتمدرس الطلبة ضيوف الجزائر بالمؤسسات الجامعية الجزائرية”. و”إنشاء وسم (لابل) تسلمه الوزارة الوصية إلى كل مؤسسة جامعية جزائرية تسعى إلى تحسين ظروف استقبال ومرافقة الطلبة الأجانب”.

في حين، أضاف وزير التعليم العالي،  أن قطاعه يهدف أيضا إلى “مرافقة الطلبة الأجانب من طرف إطار وصي (أساتذة وإداريين)”. “خلال إقامتهم بالمؤسسة الجامعية منذ اليوم الأول إلى مرحلة تسلم الشهادة الجامعية”. وكذا “إلى تدريس بعض التخصصات باللغة الإنجليزية، مما سيكون –كما أكد عليه– حافزا لاستضافة أكبر عدد من الطلبة الأجانب بالجزائر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: