fbpx
الحدث

تمديد عهدة لجنة الخدمات الاجتماعية وتأجيل النظر في امتحاني البكالوريا و التعليم المتوسط

 

قررت وزارة التربية تمديد عهدة لجنة الخدمات الغجتماعية في ظل الظروف الحالية التي لا تسمح بإجراء انتخابات أو مناقشة مسألة تسيير الخدمات بهدف الحيلولة دون تعطيل مصالح الموظفين, شرط عدم تطبيق برنامجهم التسييري والاكتفاء بدراسة الملفات الاجتماعية”.

ولم تتخذ الوزارة اي قرار بخصوص تاجيل امتحانات شهادتي البكالوريا و التعليم المتوسط حيث انها لاتزال محل نقاش

وكشفت وزارة التربية الوطنية عن مشروع إصلاح المنظومة التربوية عبر تنظيم جلسات تشخيصية وتقويمية تكون منطلقا لحوار وطني شامل غايته رسم خارطة طريق لتحقيق إصلاح عميق للقطاع.

ذكرت وثيقة المشروع التي سلمتها الوزارة للشركاء الاجتماعيين قصد المناقشة والإثراء, “تفاصيل مشروع إصلاح المنظومة التربوية الذي سيشمل جميع المستويات عبر تنظيم جلسات تشخيصية وتقويمية تكون منطلقا لحوار وطني شامل تشترك فيه جميع الأطراف المعنية بعيدا عن الحسابات الضيقة والمصالح الفئوية”.

ومن بين المدعوين إلى هذه الجلسات “مجموع الفاعلين والشركاء في القطاع في مختلف مستويات تنفيذ السياسة التربوية المحلية, الولائية والوطنية, وكذا الفعاليات الأخرى كالأساتذة الجامعيين وممثلين عن قطاع التعليم العالي والتعليم والتكوين المهنيين إضافة إلى المؤسسات الاقتصادية, الصناعية, الثقافية والاجتماعية”.

وذكرت الوزارة أهم محاور الجلسات التي ستتضمن “تقييم الاصلاحات التي عرفها قطاع التربية في الفترات السابقة, منهجية الإصلاح ومستويات تحليل التقارير وتلخيصها”, مشيرة إلى أن الهدف من هذه العملية هو”الوصول الى تشخيص مشترك للوضعية الراهنة للمدرسة ومعرفة نقاط قوتها وضعفها وإعطاء تصور للمدرسة التي نصبو اليها”.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: