fbpx
الحدث

رئاسة الجمهورية تفصل في قضية الهوية و الدستور

الجزائر- قال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية، بلعيد أمحند أوسعيد، إن إثارة قضية الدين في بعض النقاشات تعتبر إستفزازا صريحا لمشاعر المواطنين فالشعب الجزائري مسلم اليوم وغدا وإلى يوم الدين.

وقال بلعيد إن النقاش حول مسودة الدستور يؤكد حاجة البلاد إلى دستور توافقي عابر للعهدات وليس على مقاس الأشخاص.

وكشف بلعيد إن توسيع قاعدة النقاش وطلبات أحزاب وجمعيات جعلت رئاسة الجمهورية تدرس تمديد لحملة النقاش لفترة زمنية معقولة حتى يكون الدستور ثمرة لنقاش وطني.

وأكد المتحدث أن كل التعديلات والاقتراحات مرحب بها وأن رئيس الجمهورية هو الضامن للأخذ بها من طرف لجنة الخبراء لتعود الكلمة الأخيرة للشعب.

وأشار في السياق “المختصين في إثارة البلبلة و الفتن يريدون صرف النظر عن بناء الديمقراطية الحقة يجب التنويه بمجهود الخبراء وعلى رأسهم أحمد لعرابة القائمين على تحضير مسودة الدستور”

وكان أحمد لعرابة رئيس لجنة خبراء تعديل الدستور ادلى تصريحات لحريدة ليبيرتي صدم بها الكثيرين بإقتراحه حذف مكونات الهوية الوطنية من الدساتير المستقبلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: