fbpx
الحدث

ماذا يحصل في الأفلان؟

رغم ان اللجنة المركزية للأفلان المنعقدة حاليا بمركز المؤتمرات لإنتخاب امين عام جديد بعيدة عن أعين الإعلام بعد منع الصحافة من التغطية  بحجة “كورونا” إلا أن الأخبار تسربت ما يطرح تساؤلات حول ما يحصل حقيقة داخل اللجنة المركزية.

تعجب الكثير من متابعي انعقاد دورة اللجنة المركزية من منع المرشح جمال بن حمودة الدخول لإرتفاع درجة حرارته وبالتالي إشتباه إصابته بفيروس كورونا، ولتبديد الشكوك قام بن حمودة بالتنقل الى مستشفى لكن الفحوصات كشفت عدم إصابته بفيروس كورونا، فعاد مسرعا الى مركز المؤتمرات لكن تفاجأ برفض دخوله بحجة ان الشهادة التي أتى بها لا تصلح.

وكان بن حمودة قد دخل السباق على كرسي الأمانة العام للافلان رفقة بعجي ابو الفضل.

وهذه المرة الثانية التي يترشح فيها بن حمودة بعد  الاولى في 24 افريل 2019 التي خسر فيها الرهان أمام محمد جميعي المتواجد حاليا رهن الحبس، لكن بن حمودة كان أوفر الحظوظ هذه المرة قبل ان يتفاجأ بإبعاده في انتظار ما ستسفر عنه اللجنة المركزية التي تنعقد في ظروف خاصة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: