fbpx
الحدث

مجلة الجيش: مقترح مشاركة جيشنا خارج الحدود يتماشى مع السياسة الخارجية للجزائر

الجزائر- أكدت مجلة الجيش, في عددها لشهر جوان, أن المقترح الذي تضمنه مشروع تعديل الدستور والقاضي بمشاركة الجيش الوطني الشعبي في عمليات حفظ السلام خارج الحدود الوطنية, “يتماشى تماما مع السياسة الخارجية لبلادنا”.

وأوضحت المجلة في افتتاحيتها أن السياسة الخارجية تقوم على مبادئ ثابتة وراسخة تمنع اللجوء إلى الحرب وتدعو إلى السلام وتنأى عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول وتحرص على فض النزاعات الدولية بالطرق السلمية, تماشيا مع قرارات الشرعية الدولية.

وأكدت أن “الأمن القومي لبلادنا الذي يتجاوز حدودنا الجغرافية الوطنية, يقتضي في ظل الوضع السائد على الصعيد الإقليمي وما يطبعه من تحولات وتغيرات جديدة, تعزيز حماية أمن واستقرار وطننا والمشاركة في عمليات فرض حفظ الأمن”, ومن شأن هذا الأمر أن يساهم في “تفعيل السلم والأمن, خصوصا بقارتنا السمراء التي تشهد أكبر عدد من النزاعات في العالم .

ولفتت المجلة إلى أن مسودة التعديل الدستوري التي طرحها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون للنقاش العام والإثراء, جاءت “إيذانا بمباشرة إصلاحات شاملة ضمن عدة ورشات تؤسس لجزائر جديدة”, وقالت أنه رغم أن هذه المسودة حملت “مقترحات مهمة وإضافة دستورية لافتة بخصوص عديد المجالات, إلا أن مقترح دسترة مشاركة الجزائر في عمليات حفظ السلام تحت رعاية الأمم المتحدة, الاتحاد الإفريقي أو الجامعة العربية, نال حصة الأسد في النقاشات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: