fbpx
المزرعة النموذجية

“معا لاستحداث شعب جديدة لتحقيق أمننا الغذائي “

تربية النعام في الجزائر (الطائر الجمل)

تعتبر النعام من أنواع الطيور الفريدة، و المعروفة منذ القدم في عالمنا العربي فقد رباها الفراعنة و اعتبروها رمزا للعدالة.

الخبيرة المستشارة د.هدى سميرة جعفري

و قد انتشرت في الصحراء العربية لأنها تتحمل المناخ الصحراوي الحار، لذلك أطلقوا عليها اسم “الطائر الجمل”.

وتطورت مؤخرا تربية النعام في الجزائر لما لها من مزايا اقتصادية مفيدة للفرد و الدولة، حيث يمكن الاستفادة من كل جزء منها.

لذلك تعتبر تربية النعام مشروعا اقتصاديا مفيدا و رابحا جدا ، خصوصاً أن النعام أقل عرضة للإصابة بالأمراض مقارنة بالدواجن.

انتشرت تربية النعام في الجزائر خصوصا بسبب توفر المناخ المناسب و وجود المناطق الصحراوية الملائمة له.

1_أهمية تربية النعام في الجزائر:

تعتبر تربية النعام في الجزائر من المشاريع الاستثمارية ذات العائد الاقتصادي الجيد جدا من جميع النواحي، و ذلك بسبب فوائد تربية النعام التالية:

▪اللحم: اكتسب لحم النعام إقبالا شديدا مؤخرا، و ازداد الطلب عليه لأنه من أجود و أفخر أنواع اللحوم الحمراء. كما أنه مرتفع بالقيم الغذائية و غني بالبروتينات و الفيتامينات ، بالإضافة إلى نسبة الحديد فيه مرتفعة، و هو منخفض الدهون و الكوليسترول. و ما يميزه أيضًا سهولة هضمه بسبب قلة الألياف الموجودة فيه.

▪البيض: لعل أكثر ما يميز بيض النعام غناه بالقيم الغذائية و حجمه الكبير. حيث أن بيضة واحدة فقط تكفي لإطعام عائلة كبيرة. أما البيض المخصب فيستخدم للتفريخ. حتى أن قشر البيض الغني بالكالسيوم، يستخدم في أعمال الديكور.

▪الجلود: يتميز جلد النعام عن باقي أنواع الجلود في العالم، لذلك يستخدم في أرقى الصناعات الجلدية كصناعة الأحذية و الحقائب. لذلك يعتبر جلد النعام مرحلة مهمة جدا من عملية الإنتاج الاقتصادي.

▪الريش: يستخدم في صناعة الوسائد و تنجيد الأثاث، حتى أنه يستخدم لتزيين الصالونات بسبب جماله و شكله المميز.

▪الدهون: يتميز دهن لحم النعام بقلة نسبة الكوليسترول فيه ، فهو يستخدم في الصناعات التجميلية و الطبية، بسبب قدرته على اختراق الجلد و حمايته و تجديده. كما يستخدم لعلاج أوجاع و التهابات المفاصل و الالتهابات الجلدية.

▪العيون: ما يميز النعام أيضا هو التشابه الكبير بين عين النعام و عين الإنسان، حيث تم زراعة عين النعام للإنسان و لم يرفضها الجسم البشري.

▪السباقات: تمتاز النعامة بقوتها و سرعتها و قدرتها على الجري لمسافات طويلة. لذلك تقام السباقات ضمن مهرجانات محلية و دولية تجذب المشاهدين.

2_نجاح تربية النعام في الجزائر

▪️الخبرة اللازمة :يحتاج صاحب المشروع لمعرفة عامة حول أنواع النعام، تربيته، طريقة التعامل معه، احتياجاته الغذائية و كيفية حمايته من الأمراض.

▪️رأس المال: هو العامل الأساسي المحدد لانطلاق أي مشروع. و لكن ما يميز تربية النعام هو أنه بإمكانك البدء بذكر و أنثى فقط و من بعدها يتم التزاوج، و يزيد عدد النعام تدريجيا و تبدأ بتوسيع مشروعك.

▪️الأدوات اللازمة:

تحديد المكان المناسب لإقامة مزرعة تربية النعام،حيث يفضل أرضا جرداء ذات مساحة كبيرة جدا و تهوية جيدة.

و يجب تسوير المكان بأسلاك حديدية لمنع النعام من الهروب، و يُفضل وضع الحصى و بعض الرمل في الأرض لتناسب حركة النعام.

إنتاجية تربية النعام في الجزائر النعام هو طائر معمر يمكن أن يصل عمره إلى 60 أو 70 سنة. متوسط وزن الطائر البالغ تقريبًا 100-150 كيلو غرام، لذلك هو منتج مثالي للحم. أنثى النعام لها القدرة على إنتاج البيوض لمدة 40 سنة. و هي تعطي 20 بيضة تقريبا في العام الواحد. تمتد دورة تربية النعام من أجل بيع اللحم من 9 أشهر إلى سنة، و يتراوح الوزن تقريبا من 90 إلى 100 كيلو غرام للفرخ الواحد. و تكون جدوى مشروع تربية النعام في الجزائر ملبية لكافة الحاجات.

.فوائد زيت النعام الغذاء المناسب لتربية النعام في الجزائر تعتمد النعام في غذائها عموما على النباتات، و لكنها تأكل أيضا السحالي و الزواحف. و يكثر النعام من تناول الحصى لأنها تساعدها على تسهيل الهضم. يفضل أن يحتوي غذاء النعام على البروتين و الأملاح المعدنية و الفيتامينات و الكالسيوم. من المهم جدا إمداد النعام بمياه جارية نظيفة بشكل دائم، حيث أنه كلما زادت كمية الطعام زادت حاجة النعام للمياه. يتناول الفرخ من عمر أسبوع و حتى عمر الذبح (10 شهور أو سنة) ما يقارب 300 كيلو غرام من الغذاء. ويكون وزنه وصل إلى 90-100 كيلو غرام.

أما النعام البيوض فيتناول وجبة واحدة في اليوم. و يقدر وزن الوجبة 2 كيلو غرام محتوية على كامل العناصر الغذائية.يحذر استخدام علف الدواجن لأنه يؤثر على غضاريف النعام.

في الختام نقول تلاقي تربية النعام في الجزائر اهتماما و تطورا ملحوظا كونها تلبي احتياجات السوق المتزايدة من اللحم و البيض. لذلك يجب الاعتناء بهذه الطيور المميزة و زيادة التوجيه إلى حسناتها، لتكون دوما حاضرة في مشاريع الاستثمار الحيواني في الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: