fbpx
تكنولوجيا

جزائريون يتعرضون لقرصنة حساباتهم باستخدام اعلانات واخبار كاذبة

تحت عنوان "سجل واربح معنا"

تعرض العديد من الجزائريين في الآونة الأخيرة الى قرصنة حساباتهم على شبكات التواصل الإجتماعي، بعد أن تم استدراجهم باعلانات تخفيضات او ربح هدايا عبر مسابقات تنظمها مراكز التسوق التجاري في الجزائر.

أمال كحلوش

بعد ان تلقت جريدة “رؤيا 24” العديد من الشكاوي من قبل متابعيها مفادها تعرض حساباتهم الرسمية على منصات التواصل الاجتماعي وحتى على البريد الإلكتروني، من جهات مجهولة الهوية معظمها قاموا باستدراجهم عبر رسائل بعثت لهم، تشجعهم على المشاركة في طامبولا ينظمها مركز تجاري معين هنا بالعاصمة.

وعليه قررنا التحرك والتحقيق في هذا القضية، والبداية قمنا بالاطلاع على كل الشكاوي التي بعثت لنا عبر حسابنا في الواتس اب وحتى صفحة الجريدة على الفيسبوك.

أول ضحية كانت منال التي تم اعرائها بالمشاركة في طومبولا ينظمها المركز التجاري “ارديس”، حيث طلب منها الدخول الى الرابط الذي ارسل لها عبر الماسنجر، وملء بيانتها كاملة مع وضع كلمة السر، حتى يتم ادخال حسابها مباشرة في هذه الطمبولة، التي ستمكنها من ربح سيارة هيونداي “اي 10″، وهو الأمر الذي شجعها الى اجراء كل الخطوات التي طلبت منها.

وبعد يوم واحد فوجئت منال بعدم تمكنها من الدخول ال حسابها الرسمي في الفيسبوك، وتم ارسال رسائل مخلة بالحياء الى اصدقائها عبر ذات المنصة، وهو الأمر الذي دفعها باللجوء الى مختص في الحماية الأمنية على الانترنت الذي انقض الموقف،و استرجع حسابها.

عبد الكريم ايضا ضحية من ضحايا عملية النصب والأحتيال، الذي تقوم بها جماعة اشرار بحيث قاموا بارسال له رسالة عبر البريد الالكتروني،  رسالة تشجعه على الدخول الى الرابط والتسجيل للحصول على تخفيضات كبيرة، ينظمها المركز التجاري “كارفور” بالمحمدية، كما طلب منه ايضا مشاركة هذه الرسالة مع اصدقائه، وبعد ايام قليلة تلقى عبد الكريم رسائل متعددة عبر بريده الالكتروني، مفادها تعرض حسابه الى عدة محاولات من أجل قرصنته، الا انه بفضل نظام الحماية الذي قام اخيه بتثبيته حال دون ذلك.

المركز التجاري “ارديس” يتبرأ من هذه الرسائل

عبر بيان للمركز التجاري “ارديس”، حذر هذا الأخير زبائنه من قرصنة حساباتهم ومعطياتهم باستغلال إعلانات زائفة، حيث تداولها منذ أيام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، تفيد باحتفال المركز بـ 30 سنة على إنشائه وتنظيم مسابقة يفوز من خلالها المشاركون بعديد الجوائز.

وقال ذات البيان إن هناك إشهارات زائفة يتم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي باسم مركز التسوق، وأضاف ” نعلم زبائننا الكرام أن مواقع تستعمل اسم محلنا بدون رخصة. إذا استقبلتم رسالة فأرديس لا تتحمل مسؤولية  ذلك”.

فقد تعرض الجزائريون قبل أيام لحملة قرصنة مشابهة باستخدام إعلانات كاذبة منسوبة للعديد من العلامات التجارية بالجزائر.

موقع “بيزنس انسايدر” يكشف عن قرصنة 11 مليون حساب جزائري تم قرصنته

كشف موقع “بيزنس إنسايدر”، أمس، عن عملية قرصنة استهدفت أكثر من نصف مليار حساب على موقع التواصل الاجتماعي “ الفيسبوك

وحسب الموقع، فإن قراصنة قاموا بعملية تسريب ضخمة لأرقام هواتف وبيانات تخصّ مئات الملايين من مستخدمي “فايسبوك” على أحد منتديات القرصنة.

وحسب بعض الصور المنشورة، فقد بلغ عدد الحسابات في “فايسبوك” بالجزائر التي تمت قرصنة بيانات مستعمليها، أكثر من 11.5 مليونا.

وشملت البيانات المنشورة أرقام هواتف المستخدمين ومُعرِّفات “فايسبوك” الخاصة بهم والأسماء الكاملة والمواقع وتواريخ الميلاد والسير الذاتية، وفي بعض الحالات، عناوين البريد الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: