fbpx
دولي

إحتجاجات في تونس للمطالبة بمناصب عمل

تظاهر مئات التونسيين,  الخميس, في سبع مدن على الأقل للمطالبة بضرورة توفير مناصب شغل وتحقيق التنمية, في تطور يزيد من حدة الضغط على الحكومة التي تكافح فيروس كورونا.

ونقلا عن تقارير اعلامية فان الاحتجاجات الجديدة تمثل اختبارا حقيقيا لرئيس الوزراء إلياس الفخفاخ الذي اقتربت حكومته من السيطرة على فيروس كورونا لكنها تتوقع أسوأ أزمة اقتصادية منذ 60 عاما مع ارتفاع أعداد العاطلين وتضرر قطاع السياحة الحيوي. وفي حاجب العيون وسيدي بوزيد الواقعتين بوسط البلاد خرج مئات يطالبون بالتنمية ويحتجون على التهميش وغياب البنية التحتية والمشاريع. وشهدت مدن باجة والقصرين وتوزر وصفاقس أيضا احتجاجات لعاطلين رافضين لخطط حكومية بتجميد التوظيف في القطاع العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: