fbpx
روبورتاج

كورونا سَرَّع من انتشار التجارة الإلكترونية

بعد أن كانت الجزائر تحدو بخطوات بطيئة نحو رقمنة التجارة والتعاملات الإلكترونية، جاءت جائحة كورونا وغيرت كل الموازين وساعدت على نقل الجزائر الى عالم الرقمنة، والمساهمة في تشكيل الجزائر الجديدة.

ليليا كحلوش

فبعد ان اتخذت الحكومة الجزائرية اجراءات صارمة، لمكافحة انتشار فيروس كورونا، والتي على رأسها غلق العديد من المحلات التجارية بمختلف النشاطات.

لجأ العديد من الجزائريين إلى الخدمات الإلكترونية ، التي تسمح لهم بالتكيّف مع الظروف الاستثنائية السائدة حالياً ،

فبعد أن الزمت كورونا العديد منهم البقاء في المنزل، لم يجد التجار حلا الا البحث عن طرق جديدة وعصرية ، غير تلك التي الفوا العمل بها.

فلم يجدوا حلا سوى اللجوء للتجارة الالكترونية، بعد أن كانوا يتجنبونها.

منهم من لجأ الى فتح متجر  الكتروني، كفكرة جديدة ووسيلة تمكنهم من اعادة  احياء تجارتهم وتعويض الخسائر التي لحقت بهم جراء الجائحة.

هذه العملية ساهمت بشكل كبير في انجاح الإجراءات الصحية التي اقرتها الحكومة، من أجل التحكم في انتشار فيروس كورونا.

نجاح التجارة الإلكترونية يقابله تحسين خدمة الانترنت

يواجه العديد من التجار وأصحاب المؤسسات مشكل كبير في تطوير والتعامل بالدفع الإلكتروني خلال عملية التجارة الإلكترونية.

وتقول مونية واغلاني ، المديرة التجارية بالوكالة السياحية “ميليزم” أتن تذبذب تدفق الانترنت يسبب لهم تأخر في تعاملاتهم، وحتى خسائر خاصة من جانب حجوزات الفنادق.

حيث أن العديد من الزبائن يتعاملون مع الوكالة ماليا عن طريق الدفع الإلكتروني والخدمات الضعيفة والانقطاعات المستمرة في الانترنت تحول على نجاح عملية الدفع.

تنظيم التجارة الالكترونية ضروري لتفادي عمليات الاحتيال

صاحب المنصة الالكترونية “رؤيا” يطالب بضرورة تنظيم التجارة الإلكترونية على المستوى الوطني، لتفادي وقوع الزبون في فخ المنصات او المتاجر المزيفة، او في عمليات الإحتيال.

وقال محمد أن المنصة الالكترونية التي تم اطلاقها مؤخرا تحت اسم “رؤيا” تحمل العديد من المزايا، من بينها توفير عمليات البيع والشراء، عن طريق عملية الدفع الإلكتروني من خلال تطبيق “بريدي موب”.

كما توفر هذه المنصة خدمة توصيل السلعة للزبون، او حتى العمل مع التجار لتوصيل سلعهم الى زبائنهم.

هذه المنصة من شأنها ان تربح التاجر والزبون عناء التنقل، وبالتالي ربح الوقت والجهد بأقل التكاليف.

الرقمنة بحاجة لأجهزة الكترونية بأسعار في متناول الجميع

أمين سنوسي رئيس اللجنة الوطنية للتجارة الرقمية على مستوى الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، نقل عائق من شانه أن يقلل من انتشار وتعميم الرقمنة في الجزائر، ويتعلق الأمر بغلاء أسعار أجهزة الإعلام الآلي.

هذا المشكل حسب محدثنا قد يكون عائقا في تقدم وتعميم عملية البيع والشراء الكترونيا، وعليه يجب توفير هذه الاجهزة بأسعار من شانها ان تشجع المواطنين والتجار على الدخول عالم التجارة الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: