fbpx
رياضة

مصير بلماضي على رأس “الخضر” يتحدد بعد مونديال 2022

سيفصل مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم, جمال بلماضي, في مستقبله على رأس العارضة الفنية ل”الخضر” عقب مونديال 2022, حسبما أكده اليوم الثلاثاء رئيس الاتحادية الجزائرية (فاف) خير الدين زطشي للإذاعة الوطنية.

وصرح رئيس الفاف “منذ التتويج بكأس افريقيا للأمم 2019, تلقى بلماضي عدة عروض مغرية, لكنه سيفصل في مصيره عقب مونديال 2022. مهمته الآن تتمثل في تأهيل المنتخب الوطني الى كأس العالم بقطر. نتمتع باستقرار كبير على مستوى المنتخب الأول, وأطلب من الجميع الوقوف وراء الاتحادية بغض النظر عن الأشخاص, وبعيدا عن الصراعات ووضع مصلحة الجزائر, فوق كل اعتبار. اليوم لا نشعر وكأننا أبطال افريقيا”.

وتعاقد بلماضي (44 سنة) مع الفاف في أوت 2018 خلفا لرابح ماجر بعقد يمتد إلى غاية مونديال 2022 بقطر, وفي أول سنة له على رأس العارضة الفنية ل”الخضر” تمكن من التتويج بكأس افريقيا للأمم 2019 التي جرت بمصر.

واضاف رئيس الفاف : “بلماضي متعلق كثيرا بالوطن. وعلى الجزائر أن تفتخر بأنها تمتلك أحد أفضل المدربين في العالم. شخصيا أنا مبهر بصرامته في العمل ومهنيته. لست على علم بكل العروض التي وصلته لأنه شخص كتوم سيما عندما يتعلق الامر بالوطن”. ورفض بلماضي, الذي نال لقب افضل مدرب في 2019 وينتهي عقده في 2022, عرضا كبيرا من قبل من الاتحاد الاماراتي للإشراف على المنتخب الاول. كما تلقى عروضا من أقوى أندية الرابطة الأولى الفرنسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: