fbpx
غير مصنف

زعيمة التطرف الفرنسي تهاجم الجزائر مرة أخرى

هاجمت زعيمة التطرف الفرنسي، مارين لوبان، الجزائر في نقاش فرنسي ـ فرنسي داخل الجمعية الوطنية (الغرفة للسفلى للبرلمان)، التي تشغل حاليا رئيسة المجموعة البرلمانية لحزبها في “الجمعية الوطنية”، وفي جلسة برلمانية، بشدة السفن الإنسانية التي تقدم المساعدة للمهاجرين غير الشرعيين القادمين إلى أوروبا، على متن زوارق غير آمنة، ودعت إلى إعادة المهاجرين من حيث أتوا، وركزت على الموانئ الجزائرية، كأماكن آمنة لاستقبال من يعادهم.
وعلى الرغم من أن النقاش كان يتمحور حول سفينة تحمل على متنها ما لا يقل عن 230 مهاجر غير شرعي قادمة من ليبيا، رفضت السلطات الإيطالية، التي يحكمها حاليا اليمين المتطرف برئاسة جورجيا ميلوني، استقبالها، إلا أن لوبان أصرت على إقحام الجزائر في هذا النقاش، فيما بدا محاولة منها لإحراج الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي أعاد ترتيب علاقاتها الدبلوماسية مع الجزائر بعد سنوات من الاضطراب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: