fbpx
مجلة رؤيا

16 جامعة أمريكية ترحب بطالبة جزائرية محجبة

تلقت الجزائرية أمينة مبزاري، المقيمة مع عائلتها بأمريكا جوابا من 16 جامعة امريكية كلها ترحب بانضمامها اليها.

وووفق القصة التي نقلها موقع الشروق فلم تكن امينة ابنت بغلية ببومرداس تجيد الحديث بالانجليزية. مما جعل استاذتها تشتكي لذلك غير انها اجتهدت وتعلمت اللغة.فأحرزت تفوقا كبيرا على زملائها في القسم في نهاية العام الدراسي، حيث كانت تتلقى التعليم في البيت تحت إشراف والديها بامريكا.

وسمح هذا التحدي  لأمينة أن تلتحق بقسم المتفوقين بمدرسة Elsik High School بولاية تكساس .وهو ما مهد لها الطريق نحو مشوار دراسي حقق لها من الأضواء والشهرة

وقد كبرت الطفلة، التي أصبحت اليوم في الـ 22 من عمرها، وكبر معها الإصرار على التميز في بلد أجنبي .وبلغت المرحلة الثانوية بنفس النجاح، ما أهلّها لدخول الجامعة ومن هنا حدثت المفاجأة السارة.

عد أن أنهت أمينة دراستها الثانوية بتفوق، بدأت في إرسال طلباتها إلى العديد من الجامعات الأمريكية ذات الصيت الواسع، مثل هارفارد وبرنستون وييل على أمل أن تحظى بموافقة إحداها.

الوحيدة بين 830 طالبا

ووتقدم امينة بطلبات لجامعات امريكية للالتحاق بها وتم قبولهابيسر وسهولة كبير. غير أن الذي حدث أنها بعد فترة قصيرة تلقت جوابا من 16 جامعة كلها ترحب بانضمامها إليها.وهي الوحيدة من بين 830 طالبا حازت على القبول من هذا العدد من الجامعات.

3 ساعات لإقناعها بجامعة “ييل”

وحتى تكون من نصيب هذه جامعة ييل المرموقة، أجرى معها المسؤولون حوارا دام ثلاث ساعات لإقناعها بالالتحاق. بجامعتهم، هذا الإصرار في ضمها إلى “ييل” جعل أمينة توافق على الدراسة بها خاصة وأن نشاط رابطة المسلمين نال إعجابها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: