fbpx
محليات

أصحاب المهن الحرة بوهران تعيش وضعا ماديا محرجا

 

يعيش، أصحاب المهن الحرة بولاية وهران، على غرار باقي ولاية الوطن، وضعا ماديا محرجا بعد توقف انشطتهم التجارية بسبب تطبيق تدابير الحجر الصحي المنجر عن أزمة كورونا العالمية، لاسيما مع حلول شهر رمضان الكريم.

اصبح، الحلاق وسائق سيارة الأجرة وحرفي البناء والبلاط والدهن والعديد من أصحاب النشاطات الحرة المعلقة، أمام وضع لا يحسدون عليه فبسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، باتوا اليوم مع حلول الشهر الفضيل دون اية موارد مالية لتغطية حاجياتهم وحاجيات أسرهم

من جهته، أكد، منسق مكتب وهران للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، عابد معاذ، أن الظروف اليوم أصبحت جد مقلقة بحيث تاثر أكثر من 15 ألف شخص على مستوى إقليم الولاية بسبب تدابير الحجر الصحي المنصبة في خانة مكافحة تفشي جائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: